إنقاذ حياة الأسير ناصر أبو حميد

المبادرة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

المبادرة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين تدعوا المجتمع الدولي ولجان حقوق الإنسان إلى التداعي من أجل إنقاذ حياة الأسير ناصر أبو حميد.
إذ تنبه المبادرة المجتمع الدولي ولجان حقوق الانسان الى الخطر المحدق بحياة الأسير ناصر أبوحميد فإنها أيضاً تحمل المسؤولية القانونية الكاملة للإحتلال عن حيـاة الأسيـر نتيجة الإهمال الطبي الذي لحق به مما أدى الى التدهور الخطير على صحته.
وتطالب المبـادرة كل من المجتمع الدولي واللجان الخاصة بحقوق الإنسـان أن تقـوم بدورهـا بالضغـط على الإحتـلال كي يفـرج عن الأسرى المرضى فوراً وخاصة الأسير ناصر أبوحميد.
وأن قضية أسرانا تمثل أيقونة نضـال شعبنا الذي لن يتخلى عن أسراه أبداً

1200 أسير فلسطيني يضربون عن الطعام

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

بدأ 1200 أسير فلسطيني صباح اليوم إضرابًا شاملًا عن الطعام في مختلف السجون ومن مختلف الفصائل، احتجاجًا على الممارسات التعسفية، والإجراءات التنكيلية التي تمارسها سلطات الاحـ.ـتلال بحقهم.وقال نادي الأسير في بيان له إنّ إدارة السجون ما تزال على موقفها وترفض الاستجابة لمطالب الأسرى وأبرزها التراجع عن جملة الإجراءات التنكيلية بحقّ الاسرى لفرض مزيد من عمليات السيطرة، والتي في جوهرها استهداف لمنجزات الحركة الأسيرة، والمسّ بحقوقهم على صعيد الحياة الاعتقالية.ولفت نادي الأسير إلى أنّ الأسرى ومنذ تاريخ 22 آب/أغسطس الجاري، استأنفوا خطواتهم النضالية التي علقوها في شهر آذار/ مارس الماضي، بعد أن عادت إدارة السّجون للتلويح بفرض إجراءاتها، واستندت خطوات الأسرى الى مسار “العصيان والتّمرد” على قوانين إدارة السّجون، وذلك بالامتناع عن الخروج إلى ما يسمى “بالفحص الأمني”، وإرجاع وجبات الطعام، بالإضافة إلى ارتداء الزي البني (الشاباص)، وإغلاق الأقسام، وحل الهيئات التنظيمية.ومن المقرر أن يتبع هذا العدد من الأسرى، دفعات أخرى في الأيام المقبلة ضمن خطوات نضالية تصاعدية.وكان نحو 1000 أسير فلسطيني، من مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية قد أعلنوا أمس استعدادهم لخوض الاضراب الشامل عن الطعام، كدفعة أولى، اعتبارًا من صباح اليوم، قبل أن ينضم إليهم أكثر من 200 أسير آخر، من حركة فتح في سجن رامون، ليرتفع العدد إلى 1200 أسير، على أن تكون هناك دفعة ثانية من المضربين عن الطعام.وأعلن مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين أن الحركة الأسيرة ستسلم إدارة السجون قوائم أسرى الفوج الأول المضربين عن الطعام، في تمام الساعة الخامسة من مساء اليوم الخميس.من جهتها، أعلنت وزارة الأسرى في غـ.ـزّة إن لجنة الطوارئ العليا للحركة الأسيرة أنهت الترتيبات النهائية لدخول الدفعة الأولى والمكونة من ألف أسير من الفصائل كافة في إضراب مفتوح عن الطعام مع ساعات الصباح الأولى من اليوم.

بيان صادر عن لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة.

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

تحية طيبة نبرقها لكم من خلف أسوار قلاع الأسر، أما بعد.
كعادتهم التي عهدناها عليهم بالنقض للعهود والمواثيق؛ ها هي إدارة سجون الاحتلال تتراجع عن التفاهمات التي حصلت معهم في شهر آذار الماضي، والتي على إثرها أوقفنا حراكنا الإستراتيجي آنذاك، وتقرر العودة لقرارها بالتنكيل بالأسرى عمومًا وبالأسرى المؤبدات خصوصًا، وذلك عبر النقل التعسفي كل 6 أشهر، لتفقد الأسير استقراره وانسجامه مع محيطه الذي فُرِضَ عليه بعد قضائه سنوات طويلة في الأسر، حيث أن غالبية الأسرى اقتربوا من عامهم الـ “20”.
وبناءً على ذلك أعدنا ترتيب صفوفنا لمعركة قد تُفرض علينا قريبًا، وعلى قاعدة }وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا {الواردة في سورة بني إسرائيل، وذلك عبر إعادة تفعيل لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة لمواجهة هذه الهجمة الصهيونية.
وبعد التشاور؛ قررنا خوض حراكنا بدءًا من مطلع هذا الأسبوع عبر خطوات تكتيكية تنتهي خلال مدة أقصاها أسبوعين بإضراب مفتوح عن الطعام تشارك فيه كافة فصائل العمل الوطني في سجون الاحتلال، على أن يبدأ حراكنا عبر الإضراب يومي الإثنين والأربعاء القادمين مع الامتناع عن الخروج للفحص الأمني كبداية أولية وإنذار أخير لإدارة سجون الاحتلال لوقف هذه الهجمة والتراجع عن قراراتها.
وفي هذا المقام ندعو كافة أبناء شعبنا وفصائله الحية والمقاومة للوقوف إلى جانبنا في هذه المعركة، هذا الشعب الذي عهدناه دومًا مساندًا لقضاياه الحية وعلى رأسها قضية الأسرى التي هي قضية حرية الإنسان على طريق حرية الأرض.
لجنة الطوارئ الوطنية العلياالحركة الوطنية الأسيرةالسبت 20 أغسطس 2022م

اعتقال 1896 فلسطيني خلال النصف الأول من 2022

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

اعتقل الاحتلال الإسرائيلي 1896 فلسطينيا، خلال النصف الأول من العام 2022م، من القدس المحتلة.

شهد النصف الأول من عام 2022 اعتقالات يومية في بلدات وأحياء مدينة القدس، واعتقالات جماعية غير مسبوقة من الأقصى وشوارع المدينة خلال قمع الفعاليات المختلفة.

وذكرت مصادر أن ضمن اعتقالات من مدينة القدس، “12 طفلًا “أقل من جيل المسؤولية/أقل من 12 عامًا”، 378 قاصرًا، 93 من الإناث بينهن 3 فتيات”.

وذكر أن شهر مايو سجل أعلى الاعتقالات ، يليه شهر ابريل ، ثم يونيو.

أما الاعتقالات الإدارية، فقد رصد المركز تحويل 24 مقدسيًا للاعتقال الإداري، ومن بينهم نائبي المجلس التشريعي محمد أبو طير، وأحمد عطون.

ولفت أن شهر نيسان سجل فيه أعلى الحالات التي صدرت فيها قرارات “الاعتقال الإداري”.

معركة الجوع من أجل الحرية

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

الأسير خليل عواودة (40 عاماً) من قرية إذنا جنوبي الخليل يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 102 على التوالي، والأسير رائد ريان .(27عاما) من قرية بيت دقو شمال القدس المحتلة يضرب لليوم 67؛ احتجاجاً على اعتقالهما الإداري

الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

لليوم 162 على التوالي، يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال مقاطعة محاكم الاحتلال للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري تحت شعار #قرارنا_حرية

يوم الأسير الفلسطيني

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني في 17 نيسان. و بعد مرور أكثر من 100 يوم لإضراب الأسرى الإداريين على التوالي.تدعوكم المبادرة الاوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى للمشاركة بكلمة قصيرة أو بتسجيل فيديو قصير بحد دقيقة واحدة حول دعم صمود أسرانا البواسل المقاطعين للمحاكم الصهيونية للاعتقال الاداري. *والختام بعبارة لا للاعتقال الاداري* وتقبلوا منا فائق الإحترام والتقدير.

الرجاء إرسال المشاركات على الواتساب إلى الأرقام التالية:+45 42714042 🇩🇰+49 176 72196116 🇩🇪+32 465 62 38 69 🇧🇪+39 389 2084578 🇮🇹#لا_للاعتقال_الإداري#قرارنا_حرية

إضراب شامل للأسرى عن الطعام

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

مازال الأسرى مصممون على خطواتهم النضالية وخاصة الإضراب المفتوح عن الطعام، حتى تزول كافة العقوبات العنصرية التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال

ندعوا أبناء شبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده نصرة الأسرى في خطواتهم النضالية بكافة الطرق والوسائل

الظلم الذي يقع على أسرانا اليوم من قبل إدارة سجون الاحتلال لابد أن يتوقف وسوف يتوقف بعزيمة أسرنا الأبطال ووقوف شعبنا الفلسطيني بجانبهم

شعبنا الفلسطيني هو الرافعة لقضية الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال

على العالم أجمع أن ينظر إلى أسرنا في سجون الاحتلال بعين كاملة لا بعين عوراء

لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن نتخلى عن أسرنا وقضيتهم المركزية ونحن على استعداد لنصرتهم بكل ما نملك

الأسير هو العنوان هو ابن فلسطين، يجب أن يدرك شعبنا أن الأسير وصل إلى هذه المرحلة من حياته لأنه دافع عن الأرض المباركة

اعتقال الاحتلال فجر اليوم 16 مواطناً فلسطينياً

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء 15/3/2022 ستة عشر مواطنا فلسطينيا من مدن الضفة المحتلة.

وقال مصدر ان قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات طالت ثمانية مواطنين من بلدة يعبد جنوب جنين وهم: ( المحرر مجدي العمارنة ، والمحرر نور محمد عطاطرة ، والمحرر أيوب انفيعات شقيق الأسير يعقوب انفيعات أحد أبطال نفق الحرية؛ وخالد صبحي عطاطرة وناصر خالد عطاطرة، والمحرر يوسف مشارقة، والمحرر مجد بعجاوي، والمحرر محمد ميتاني) .

وفي سلفيت شن الجنود حملة مماثلة طالت خمسة مواطنين هم صهيب بلاسمة وفالح عمران ونجله مؤمن ومصعب اشتية ومحمود أمين عواد.

وفي نابلس اختطفت وحدة صهيونية خاصة المطارد عمار عرفات من مخيم بلاطة بعد الاعتداء عليه، كما تم اعتقال الطالبين في جامعة بيرزيت تامر الحجوج ومحمد فقها من مدينة رام الله.

الأسير الطفل أحمد مناصرة

المبادرة الأوروبية من أجل الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين

الأسير أحمد مناصرة ولد عام 2002 في بيت حنينا بالقدس المحتلة

اعتقل منذ عام 2015 وكان عمره في ذلك الوقت 13 عام بزعم أنه كان ينوي القيام بعملية طعن في القدس المحتلة.

تعمدت قوات الاحتلال الإسرائيلي تسريب فيديو جلسة التحقيق الأمني مع أحمد مناصرة، وكانت كلها تعنيف وتهديد لطفل في عمر 13 عاما وقتها.

وظهر أحمد في الشريط باكيا وهو يواجه محققا فظاً بقوله “مش متذكر”، في وقت ظل المحقق يصرخ بصوت عال في وجه مناصرة بغية زعزعته ونيل اعترافات مجانية منه تعزز رواية الاحتلال.

وهو ما يعد مخالفة صريحة للقوانين الدولية واتفاقية حقوق الطفل التي تنص مادتها رقم 16 على أنه “لا يجوز أن يجري أي تعرض تعسفي أو غير قانوني للطفل في حياته الخاصة، أو أسرته أو منزله أو مراسلاته، ولا أي مساس غير قانوني بشرفه أو سمعته”، وتنص أيضاً على أن “للطفل الحق في أن يحميه القانون من مثل هذا التعرض أو المساس”.

اليوم يمنعه الاحتلال من أبسط حقوقه في العلاج عمداً ويعزله عن الأسرى ويتسبب في تدهور حالته النفسية.

الأسرى_المرضى

الحياة_حق